الصفحات

ننشر في هذا الموقع أشعار الشاعر الكبير عصام ملكي

لبنان جنه كان

لبنان جنه كان واليوم انتزع
واللي عطانا الآخ يبعتلو وجع
كل البيروحو عليه تا يشمو الهوا
لهوني بيجونا ميتين من الفزع

يمكن شعب لبنان ما عندو طريق
تا يلتقي بشي حل للوضع الدقيق
الحكام نصحو كتير من اكل الحقوق
وفي ناس عما يبصرو بنام السليق

لبنان راح على التقاعد يا بشر
وقت اللي شاف الكذب عا أرضو انتشر
وهللي افتكر إنو العجايب جابها
حتى رئيس عليه تا يعمل فشر

وهلق لأنو مات والجو الحزين
خيّم علينا وما انعرف عن يد مين
وكلما الخدود تش من كتر البكي
منصير نحسب كل ساعه الاربعين

مطعمه ليمون

مرقت عليي الكنت عاملها
دقة قلب وبضل غازلها
وعا طول معها بكسر القانون
وبغياب مرتي كنت قابلها

ولما عرفت إنو جنوني فنون
لحالي قلت بالليل غافلها
ومره لعندي جبتها تا تكون
لقمه ولهمس ولمس حللها

وجات المرا وتمسمرو العيون
فيي وكنت بالزلط حاملها
وقالت إلي يا حضرة الملعون
مين اللي هيدي عم تقبلها

قلتلها لا تتهميني بدون
ما تسمعي القصه بكاملها
هيدي بنت ومطعمه ليمون
لا تفكري هيي بدون تياب
قشرتها منشان آكلها
**

الست حياة

السعاده شفتها بأربع جهاتي
اللي فيها بدوخ عارتني التفاته
وعيوني بالغمر موال غنـّـو
تا يرغو شفافها سكـّـر نباتي

ظروفي بالفرح غارات شنـّـو
وعا سفرة مرحبا تقدم لهاتي
بحلاها كان هللي سألت عنو
وقلت من طعمتك جوزين هاتي

بيوت الشعر روعتها تبنـّـو
وعليها صرت صلـّـب بالتلاته
خواتم شعرها لابس كأنـّـو
خطبني وحب يتزوج خواتي

فيها بعدما وعودي تهنـّـو
صرت من ذاتها ادلق بذاتي
ولأنو حاضري مع هال بَنـّـو
عرفت مستقبلي بتبصير آتي

"بحيَاة" عواطفي مسافات جنـّـو
وأنا قلتلها صرتي "حياتي"
وعا راس السطح بقدر قول انو
الدني بتصير متل الزفت عندي
اذا راحت حياتي من حياتي

متريت

متريت شامه بخد موطنا
اللون الطبيعي وجودها غنـّى
لما قطعلا حظها الانفاس
فيها الوضع قيراط ما تهنى

ولما عرج عا دروبها الايناس
العاريحتو كنا نستمنى
فلـُّـو الاهالي وغيَّرو الحلاس
وقال الخلاص لجوّها استنى

وراحو اللي كانو متل بو النواس
وقالو السفر منها غصب عنا
وهربو القناني من طريق الكاس
ما عاد لا تلـّت ولا تنـّى

بطرس هجرها مع نزيه ولياس
وجرجي ونبيل وضومط وحنا
وعا ترابها هلي عمل قدّاس
قال الغريب ولادنا تبنـّـى

من بعد ما كان الفرح أجناس
عليها الزمن ما عاود تأنـّـى
صارت يا ولدي فاضيه من الناس
ما ضل فيها غير خمس بيوت
واحد قصيد واربعه معنـّـى

يا سعدى

الجمال بها الدني صاير صناعه
قطع بيركبو وبحر البراعه
تا عالم يعملو مَنها بعيده
حقيقه صادقه مَنها اشاعه

يا سعدى لازم تكوني سعيده
عليكي مرّقو مقص الفراعه
وبجسمك غيّرو مفاصل عديده
وبضاعه سفـّرو وجابو بضاعه

الصباغه كانت لوجهك مفيده
خدودك ودّعو شوية شناعه
وعليكي القال مش رح مد ايدي
رجع وتزفـّر بوقت القطاعه

المقوّى كلفك قيمه زهيده
وبفضلو عا الحكي جات الشجاعه
وقلتي للعصا من الدرب حيدي
متل ما سمعت من هوني جماعه

وبإجرك نفعت كتير الحديده
وصارت دعستك هلـّق فظاعه
وبعدما ركبت الوجبه الجديده
بدون مبالغه بعمرك زغرتي
اذا مش نص ساعه ربع ساعه

هم توصاية

ما بين لا رايح ولا جايي
هوني انا والهم توصايه
عليكي قلت ممنوع ريقي يشطّ 
كنت عَلى طول البال صبري حطّ
هلق صرت عم حط بنكايه

ما بقيت عنِّك بالدني راضي
عا حاضرك عم وشِّب الماضي
رايح عا ارض بتجهل الانسان
وكل المشي عم نزلو مليان
منشان ما يطلع عَلى الفاضي

قلت لزماني تعيَّن المشوار
طقس المعيشه صار بدو غيار
هيدا لغيري مش الي ها الكون
بالحب تحت الارض قاعد هون
ومارق عليي اربعين نهار

ان قلت بدّي جن ما بنلام
عليي وجودي مثّل الافلام
قدّيش بدّي ضل ابلع ريق
ما بقيت اعرف كيف بدّي فيق
وما بقيت اعرف كيف بدّي نام

كلما الخمر

لما زماني لفها وسوكر
لعندي وصل مكتوبك مسوكر
جرّبت لاقي لذكرياتي اساس
لقيت الطريق بخلقتي مسكّر

مش خمر عم اسكب بكاسي ناس
واشرب تا اهرب من كذا مُنكَر
وكلما الخمر يطلع عا بال الكاس
بيشرب شفاف الناس وبيسكر

آخات عندي جندو الوسواس
وآخات عندي جندو عسكر
ومنها بعيده اعلن الافلاس
بجمع الدراهم مش أنا مفكـّـر

بيجوز عنـّـي اقطع الانفاس
ما بقيت مني كتير متشكـَّـر
وين العقل بقبشت بالاحساس
وكيف العقل جرَّبت اتذكـَّـر

حبك تركني البس بْلا قياس
والصبر عندي عاملو كركر
وتا تعرفي اكتر يا استيناس
بقلب الدني ما كنت بربح ايد
لو ما انا عم ركّبك جوكر

إلى روح الصديق العزيز المرحوم وليم سعد

فراقك يا وليم سعد جنّني
ومَنّي أنا عن زيدها مَنّي
مش عم منبكي عليك عا الفرقه
من الأرض رايح انت عا الجنه

ختيرت بالدنيا غصب عنّك
لكن ما ختير بالوعي سنّك
طول الوقت ضليت وليم سعد
غير المحبه ما شفت منّك

كنت الصداقه زخم عاطيها
ومحقق لروحك أمانيها
ولادك بقول عليهم اسملله
ومرتك "وفا" كل الوفا فيها

الأحباب ديهم عا السما مدّو
وبدموعهم عا عيلتك ردّو
عند الخلقنا في إلك أصحاب
وأصحابك العا الأرض ما انعدو

من عيون مرتك ألف بالميّه
كل دمعه نزلت وقيّه
ولمّا طرت طارت وراك عقول
وعن كل كلمه بقولها مسؤول
بقدّم تعازي لعيلتك وبقول
روحك ما ماتت بالسما هيي
**

نغمتي جديده

يا زارعه بالقلب اوهامو
شهر المضى ضيّعت ايامو
وويني انا ما بقيت اتذكر
ما بين صاحي وبين عم اسكر
عم هز للآخات تا ينامو

لبيت الشعر ما لقيت قرميده
وبالسكت صارت نغمتي جديده
بيجوز بدها صحتي حرّاس
من الهم حسبت الوجع بالراس
تاري الوجع بالراس من ايدي

وتا تعرفي اكتر يا عينيي
جسمي صقيع وقالب مويه
بحيث الدوا مش عارفو من وين
تركتو عا ضهر الطاوله شهرين
وخدتو بعد ما تعوّد عليي

انتي بشوفة حالك تهنّي
لكن انا مَنّي متل مَنّي
مش بس فيي تمقطع الافلاس
العنّه ورا العنّه يا بنت الناس
ان كان بدّك تسألي عني

بحر الشعر

انا ضايع يا دنيا علّميني
وبعد الوقت دخلك علّميني
وقّف بالعمر عقرب انطلاقي
ما فيكي ربع ساعه تقدّميني

ما جاني وقت تا اخلط وراقي 
وشمالي مش عم بتعرف يميني
ولهلق ما التقيت بجو ناقي
تا سفِّر ضجتي وجيب السكينه

معي ولا يوم عم يوقف خناقي
وببحر الشعر غرقانه السفينه
الخميس لبعد ضهر اليوم باقي
وعبكرا بتوصل الجمعه الحزينه

المشاكل سجّلو حالن رفاقي
وبتمي الآخ عم تطلع بدينه
ولحالي صار زايد اشتياقي
ولحقني الشيب عا اخر سنيني

ما بدي ودّع ولا عود لاقي
السفر حاطط بوجهي صدّقيني
عا قلبي غابب وضاقت خلاقي
طلوع الضو رايح عا جهنم
اذا طالع عا بالك تلحقيني

يا احلى ست

تعي عملة وجودي صرّفيها
اذا طالع عا بالك تصرفيها
انا رح انطرك يا ادميه
اذا عندك قصيده ولّفيها

ظروف الحب صارت فوضويّه
اذا بتضل هيكي بتقرفيها
اذا المغرم ما عندو معلميّه
طريقه اهتمامو خالفيها

انا يا فاتنه عبد الشهيه
اللي انتي الاخ عم بتشوّفيها
ما بدي تعامليني بسوء  نيه
وجناحي بالغرام تنتفيها

وما لازم بالهوى تكوني قويّه
زنودك بالنعومه غلّفيها
اذا بيدور دبح عْلى الهويّه
عيونك من طريقي صرّفيها

يا احلى ست يا الطف صبيّه
شفافك بالتفاهم كلّفيها
وتعي تا بوسك واعمل خطيّه
ما فيها شفتك تعطي مواسم
اذا ما بزرع القبلات فيها

رقبة زماني

يا هلي طينتك من غير طينه
بسباق العمر حاجي تخسّريني
غيابك نشّف دموع القناني
ارجعي عا البال ريتك تقبريني

عني اسألي الكاس الملانه
قبل ما عن حياتي تسأليني
حديثي بالهوى عامل عياني
وما بقدر اقطعو بكسر يميني

كنت عا السكت عم درِّب كياني
وانقل من مدينه عا مدينه
وبعدما سافرت عقدة لساني
طلعت بالأوف حتى تسمعيني

درست من العباده قسم تاني
وخدت صفرين عا ذمة سنيني
لأنو الحب ختير عنفواني
بعدما فارتو صارت تخينه

انا يا داعسه رقبة زماني
لأنو بالهوى محروق ديني
ولأني ما قدرت حكوِش سناني
لموجه من الضحك تمي فتحتو
تا فرشي الآخ واللهجه الحزينه