الصفحات

ننشر في هذا الموقع أشعار الشاعر الكبير عصام ملكي

خيال الموت

انا جوعان دخلك يا حياتي
ارجعي تا السح السكر نباتي
عيوني بالمحرّم علّقوني
وشرودي صاير باربع جهاتي

ما بقدر قول للي بيسألوني
الي شهرين عم بقبش عا ذاتي
خيال الموت ما بيمشي بدوني
بايدو تعيّرت ساعة وفاتي

الحقايق بالدني ما سايروني
عن المستقبل البيكون اتي
وقلت وين اللي كانو يقبروني
وعا وصفن نشّف الحبر بدواتي

التجارب درس قاسي علّموني
وما كان يعيرني الحظ التفاته
وبعدما الدمع شلوَطلي عيوني
صرت عم اقشع الواحد تلاته

مهاجر جيت عا الدنيا بجنوني
وصرت بالتفرقه اجمع شتاتي
وعا نتفه الناس كانو هجّروني
لو ما عن جداره كون حامل
بايد العمر جنسية خواتي


فراغ العين

همّي بحجم الكون والقلب انفجع
ويوم العطاني ريق منو مرتجع
وحلم الكنت عم دلّعو تا يعيش مات
وهلق انا ماشي عا درب الذكريات
وشاحط ورايي آخ مليانه وجع

قلتلها عايش عا وهم المنتظر 
وقلبي تا حتى بادره يشوف انتظر
وبالرغم انو صار رسمالي خفيف
ما جيت حتى طالع الشكل النحيف
لو ما فراغ العين عبّيتو نظر

ضبضب تيابو وراح عا بلادو الهنا
وعا الحيط بعدا معلقه صورة هنا
خلفي تا اشلح عادتي آن الاوان
مبارح ما فيي نمت ساعه من الزمان 
لو ما انا بالليل اهرب من انا

ليي يا ولدي ما قدرت لاقي بَدَل
عن هيك موقف عاد تفكيري عَدَل
ما زال بدو يضلّ طوفان الانين
يوم الحلو رح روّبو واعمل سنين
ما يكون فيها لا عتاب ولا جدل


غرامك يا هدى

انا انسان ما بيبرد حديدو
وعتيقوواقف بخلقة جديدو
ما بدّي نغمة الام الحزينه
اللي قالو دموعها من الدرب حيدو

اذا عم جن شو حرجك بديني
غرامك يا هدى ما انقام عيدو
بدون حروف جايي تقاطعيني
وانا الاخلاص عم انعد سيدو

تا عيد الصف حاجي تسأليني
بصفك ناجح وممنوع عيدو
لموجة كبريا صرتي رهينه
وما عاود فستقك يعرف عبيدو

الك ما بقيت رح ودّي حنيني
القلب ما عاد يسأل عن نهيدو
ولأنو طينتك من غير طينه
عيوني بشوفتك ما بيستفيدو

انا معزوم عا اخر سنيني
ورجوعي مش رح يسوكر بريدو
عا درب العمر اصحي تلحقيني
حياتي بتعمل عليكي دعاوي
اذا عليها خيالك مدّ ايدو



جزر ومدّ

هدّو يا جروح القلب هدّو
سنيني حالهم عا الارض عدّو
انا عمري صفوف الحب علم
واكلها موقفي كف على خدّو

ولانو الحظ عندي ما تكلّم
ما جاني وقت حتى كون حدّو
لوجودي قلت عا حسابي تعلّم
عذابي ما التقى بالكون قدو

عا جرحو القلب للاخات اولم
بعدما كتير بالدقه استبدو
وشقف من حالتي التفكير لملم
ووصلها بالجزر تا يعيش مدّو

انا قلتلك والله اعلم
غرور وادّعا الدّاعي ما بدّو
مشاكل بالهوى منِّك تسلم
وجروحو للشفا سلامات ودّو

ولأنو ضربك على الفكر علّم
ظروفي تروّقو هموم وتغدّو
وجايي قلك وجودي تألم
بساعه من السكر خدتي زماني
وانا ما بنام حتى استردّو


بالدين

يا مدوبيني الهمّ عا قوامي
عربش وصار القُلب قوّامي
بالدين عايش عا الارض بالدين
وصارو بحجم الآخ اوهامي

رحتي عا مدري لوين من سنتين
وما عاد صوبك يوصل سلامي
من هيك لما الدمع عبّى العين
وقفت وصرت استعرض اسامي

وكاسي حملتو وما سمعت صحتين
وبالرغم ما اني كنت ظامي
بالحال كبّيتو على اجرين
الكرسي اللي كنتي بحضنها تنامي

اليقظه قالتلك ريّشو حلمين
حلّو بقا يتفسر بنامي
بريدك معي ما تلعبي دورين
حضورك ضروري يكون الزامي

كرت العزيمه راح من يومين
وفارش هلا بخراج ايامي
وناطر تا حتى تشرّفي من وين
وساعة لقاكي داعسه فرامات
رايح من الهونيك قدّامي


مين اللي بدو يعيش للميه

يا الف ريت ظروفنا لبقه!
بضعف العزيمه النفس منسبقه
نجوم الضهر منشوف يوميّه
وفاتت عا قلب قلوبنا العبقه

عنا مشاكل شبه عاديه
ومعلوم مَنّا من فرد طبقه
بدنا ربح ما يكون منّيّه
وبدنا شي شَنّ يوافق الطبقه

عا الكون جينا بربع عقليه
وما منعرف الشوكه من الحبقه
وحوّا بتجي بأنفاس عطريه
ومنقول ما منعلق عَلى الدبقه

عم نلتقي بايام مش هيي
وعين العنايه نص منطبقه
مين اللي بدو يعيش للميه
بالموت لنو منفتكر شي يوم
ومنشوف عا مين العتب واللوم
منقول بكرا رح يطول النوم
لازم اوادم بالدني نبقى


الوجع بالراس

التنين اليوم عيريني التفاتة
وعبكرا بردها يوم التلاته
زماني كتر ما بضرب حسابو
دموعو نازله بخراج ذاتي

علي العصر اعلن انقلابو
وإلي مستقبلي ما قال آتي
حضوري بطلتو استفقد غيابو
وهرب من طعمتو السكّر نباتي

ضروري الآخ طيّرلو صوابو
شو عندك من ضروب الحل هاتي
الوجع بالراس ما بيقبر شبابو
ولأنو عا الحيا مشيِت حياتي

وقفت عا منبر بترقص خشابو
وقلت يا سيداتي وآنساتي
اعرفو النسيان سجّلني بكتابو
عني بها الدني لا تسألوني
ما بعرف وين حاطط ذكرياتي


الاخرة طاحون

من ها الدني ما فاتني فوته
عليها ما رح ارجع بعد موتي
وعم قول من هلق باستمرار
ما بقيت رح غنّي لها اشعار
من بعد ما تفجّم صدى صوتي

ماشي بنزله راسها مقلع
وتمّي انفتح تا مصيبتي ابلع
للذاكره النسيان جاب جروح
والعمر بعرف طعمتو بتروح
كلما عا درجة سِلّمو اطلع

عم تبرم «الشهوه» حواليها
وما في عيون بتلتفت ليها
وما في حدا من عيشتو ممنون
العالم قمح والاخره طاحون
كل الدروب بتاخد عليها

وقت اللي صارو وعودنا يطيرو
النا انحلق بالكون عا الزيرو
تا يصير عِنّا للسعاده لون
عم نعزم البسمه لهون وهون
وبكرا البكي مندفع فواتيرو


اربع فطاحل بالشعر هني

نشرت مجلة صوت الشاعر هذه التهنئة الرائعة التي ارسلها الشاعر عصام ملكي للفائزين بجائزة شربل بعيني لعام 2017

عا العصا

«ايفات» لا تقولي الهوى بعلي
زرعتو بقلبي وهَمّ طلّعلي
ومتل الخلق ما قدرت اعمل فرض
عملو عليي عا المنابر عرض
وما في امل تا اوقف عْلى الارض
الا بعدما توقف السعله

ومنشان فكري من الوهم فضّي
حابب بقربك كم شهر مضّي
وتا تعرفي مَني انا بلونين
بدي قبل ما روح مدري لوين
اتركلك الوجبه يا نور العين
حتى بغيابي ادنك تعضّي

عليي اذا بتبطلي تغاري
بيِطوَل معك بالحب مشواري
مشّي الغزل تا نركلج البسمات
لكن دخيل الرب يا «ايفات»
لا تطوّليلي رقبة البوسات
الشفه اللي تحت شواربي عياري


وحده

جوع النفس ما استفتح بوجبه
ومِني ضريبه بعدك بتجبي
من زمان موسى قال سن بسن
وشو بيطلع بإيدو كبير السن
هلي ما عندو سن بالوجبه

من يوم ما حظي برم بوزو
صارو عليي مشاكلي يفوزو
الهمه ضعيفه والوضع تعبان
ومنشان ما شوف الامل حفيان
شلحت النظر ما بقيت رح عوزو

طلعِت بوجهي من الهوى طفره
وقلّي لساني تلفت الشفره
من وقتك اعطيني ربع كمشه
بلكي الحكي بيناتنا بيمشي
ان كان فينا نفقعو دفره

هموم الإجو عا القلب عن يدّو
وعواطفي يا ريتن تهدّو
ولبنان متلي سمكتو حرّه
بتضل عينو تضرب لبرا
بيجوز «وحده» تانيه بدّو


ضيعت حالي

صرت على آخر والدني بعيده
وما في شمع عم ينضوي بعيدي
وهلق بعد ما صرت كلي جروح
فزعان انو تروح مني الروح
وفزعان اني روح من ايدي

كل الحروف حسبتهم زلمي
ومش عم يجي عا يقظتي حلمي
ما قدرت اكتب ايش بدو يصير
ولما هرب من صرختي التفكير
المعنى وقع عن حفّة الكلمه

ضيّعت حالي روّجي ليي
ما بقيت عم اعرف حواليي
وبعدي انا عم قول باستمرار
بساعة زماني عقربين زغار
فيهم وقت عم يبرم عليي

ومن بعد ما مني شلت انّه
ومن بعدما راح الصبر منّي
بنص الطريق بربع همه وقفت
ولو ما بحالي التقي ما عرفت
بآخر ما عمّر ربنا اني 



ملا سنه 2018

يا رب شو ها السنه آخات مليانه
حطّت براسي وجع ما في إلو تاني
من كتر منّو قوي بلا جناح عقلي طار
وكيف على دقني الضحك بيكون نسّاني

من بعد قعد السكت لما عملت مشوار
تا جيب كمشة فرح لظروف تعبانه
وبالرغم إني كنت عن ساير البومار
بوحله عا وجهي وقعت وتكسرو سناني

وتاني نهار وقعت وقعه بلا دبّار
وضيعت خمسه دولار كانو بجزداني
ورجعت مره وقعت قدام باب الدار
لما عا علكه دعست بنهارالفلاني

ومره عا بطني وقعت والكيف نتفه صار
ولليوم بعدو الضغط ميتين عا تماني
محتار من ها السنه من ها السنه محتار
الايدين داقو البلا وتكسّرو الاجرين
وببنطلوني وقعت ووقعت بلساني

لحقتني النهايه


انا رايح قبل ما كون جايي
عا دنيا وجودها حارق سمايي
البدايه هربت بأهون طريقه
وعا دعسة آخ لحقتني النهايه

خطوط الختيره بوجهي غميقه
وهمومي تقمصو ولاد الحكايه
براحة بال ما بقعد دقيقه
وما بقدر اوقف قبال المرايه

وظروف الحب ما كانت دقيقه
فيها ما قدر نسَّم هوايي
اللي فيها بجن عملتلي طبيقه
وبسوء الفهم باعت مستوايي

زماني اليوم وقعني بضيقه
وعيوني ما قدرت اشلح ورايي
منعني المس بإيدي الحقيقه
ولأنو من عدا وجدان صاير
بيحب يكون ماشي من عدايي.

بو تين وبو عنب

يا سامعين الصوت قولو للجميع
تا نشوف يوم مليح مش رح نستطيع
مش بس انو الموت بركانو انفجر
الموتى بيهرُّو متل اوراق الشجر
بأيا شريعه يا عرب عنا ربيع

زاد الكفر والرعب بالجو انتشر
وطاف البلا وبقعدتو الدق انحشر
ما في لزوم نقول شو صار وجرى
ها العصر اسمو عصر بيع ومشترى
غالي الفجل بالسوق ورخيصه البشر

ما في حدا عم يقدر يشد الهمم
صار الحضيض يشوف حالو عا القمم
متل الخلق ما عاد نسمع كلمتين
وماشي الغضب والهم منو حبتين
وما في طرح عن يد جامعة الامم

صعبه على الانسان يقعد عا جنب
ويشوف هل بيكون عم يعمل ذنب
واقف كلام الجوهري وماشي الريا
بمصر بـِـْـيَمَن وبليبيا وبسوريا
تحت القنابل عم يموتو الابريا
وبو تين مش عم يقدر يقدم عنب.

خاطري مجروح

لا تسألي عني يا عينيي
بالحلم مش رح توصلي ليي
ضايع ما بين مبارحه والآن
بعتمه قويه ومن أنا عريان
وما في نهار بيطلع عليي

بدي شي ساعه من زمان بعيد
تا موت فيها واخلق من جديد
بالرغم انو اللحن عا الهيهات
نازل وحي مش حاطط فرامات
وبيت الشعر طالع بلا قرميد

مش بس صمتي قام مشروعو
شعري بكلمه ما انكسر جوعو
ولما الوحي دق على باب البيت
وجات القلم نوبة بكي وصَّيت
شوية ورق تا ينشّفو دموعو

منك ما بقدر اقشع كفايه
يوم الفرج ما بفتكر جايي
غب عْلَى قلبي وخاطري مجروح
بيجوز بكرا عا النهايه روح
وخلي زماني يقعد بلايي

منين الدرب؟

قالت تعا عا البال يوميه
دخل السما ولا تقول ما فيي
وخلي الحديث يكون بالأشعار
ولما عملت عا بالها مشوار
هيي ما كانت وقتها هيي

وبالباب وقفت قبل ما اني
اوصل عليها... ودبرت انه
ولما غزلها صار صف كلام
دغري طلع خلقي وضربت سلام
والمرحبا اكلت فلق مني

وضعي مرق عا مقص الفراعه
والذكريات وجودها تداعى
مش بس اني صرت مدري لمين
من العمر باقي سنين دبلانين
بكركة وجودي انشلتهم تخمين
ما بيطلعو شقفة ربع ساعه

طالع عا بالي غيِّر محلِّي
منين الدرب "هونيك" ما قلِّي
ما في دوا للخاطر المجروح
مني عا مدري لوين بدِّي روح
أحسن من خلّي الموت يوصللي


مطرح ما صافح حاضري امسي

بساعة وداع الدّخل عينيها
هلي مزادي بيوقع عليها
لما ما عادت تعمل مواعيد
ايد الطبيعه طلبتها من بعيد
وضلَّيت امشي تا وصلت ليها

وكان الجمال وظيفتو مدبَّر
لما الهوا من وصلتو هوبر
ومرقت صبيه حظها ماشي
فراشات حملو بديهم فراشي
تا ينفضوها بس تتغبر

ومطرح ما صافح حاضري امسي
نحلات لبسو طابع الشمسي
للزَّهر عما يبعتو سلامات
وعصفور طاير ما معو فرامات
رَوَّح بدربو اربعه خمسه

ولما افتكرت الكاس مشتقلي
ودَّعت زهر الكان بالحقله
وقلت لأنا يا الف يخزي العين
رحت بعقل كافي عا هاك الوين
ورجعت عا البيت بربع عقلي.


يحكي بقفا ايدي

هلي لها بفلش زواويدي
وبقلّها شو بعد بتريدي
تحشَّرت فيها بدمتي ولقيت
بوقت الغزل الحانها جديده

قلتلها فيكي اللطف حبَّيت
ضلِّي معي من الدرب لا تحيدي
جايي تا آخد متل ما تمنَّيت
وقلك صفوف المرحبا عيدي

ومن بعدكم آخ وألف يا ريت
جواز القُبل سفَّر تجاعيدي
ولما اجاني من المعنَّى بيت
ركـَّب الو الالهام قرميده

وموَّال الها عا الهوى غنَّيت
وسجَّلتها بجدول مواعيدي
وجوع النظر عا خراجها ودَّيت
لما وقف عا جريه ترديدي

ولما اجو اخواتها عا البيت
ركبو معي فرامات تنهيدي
وما عدت ايدي عا الحبق مدَّيت
عا جيبتي سفرتها وهونيك
صار الجسد يحكي بقفا ايدي

الى المحامي القدير ريتشارد متري

لا يمدح الشاعر عصام ملكي إنساناً إلا إذا كان على قدر المسؤولية والمديح، والمحامي ريتشارد متري يستأهل كل كلمة وردت في هذه القصيدة العصامية، نظراً لمواقفه المشرفة في جاليتنا هذه:

ريتشارد متري عيدنا عيدو
وهيدا كلام الناس بتعيدو
قد الحمل والقول إجماعي
فصّل لجسم المحكمه جديدو

محامي قدير مخضرم وواعي
عن يطعم الموقف زواويدو
عرفتو رجل بيجد المساعي
وبيقول حيدو من الدرب حيدو

وبالمحكمه شفتو عم يداعي
فن الدفاع كتير بيجيدو
مش بس انو الوضع بيراعي
ومش بس انو كتير هوي مهم
ان قال كلمه بيطلع بإيدو
**
ويا مطالعين الشعر كلمه من الصميم
ريتشارد متري كل عمرو مستقيم
بيقول هيكي حاضرو وعهد القديم
ومش شخص عادي بينسما محامي عظيم
ويرحم تراب القال كلمه من زمان
إسأل مجرب قبل ما تسأل حكيم
**
تفسير متري
م: معلوم هلّي بمستواه قلال
ت: تاريخ عندو من الفكر ما انشال
ر: رمز الصداقه والوفا رجال
ي: يا ناس عندو صرّفو الأعمال
**

تكنوقراط

شروقي

يا رب بدنا حدا من ماركة "سقراط"
يقدِّم بأسرع وقت للشعب اطروحه
علَّم علينا التعب من كترة الإحباط
وكلمة يا اهلا بتجي من التم مبحوحه

للحل عند الوطن ما في ربع قيراط
طاير صواب الوضع عا جوانح الشوحه
ما في تفاهم بقا صار الحديث عياط
وعا سطح بيت الشعر آخات مسطوحه

وبالرغم انو الوعي قالو قطع أشواط
كلمة محبه على الطرقات مشلوحه
ولمّا الحكومه اجا عا وجودها الإسقاط
عرفنا بانو الثقه ماعاد ممنوحه

واليوم صار العلا إسمو كعب صبّاط
مش رح تشوف الدني للحل بحبوحه
بلبنان كنُّو بتجي حكومات "تكنوقراط"
بتكون "تكنو" بوقت الضم مفتوحه

الى روح الوالدة الحنونة ام انطون الهاشم


الشاعر

الشاعر ما انسما انسان عادي
ما بدنا شعر ما منو إفاده
اللي عنو انقال بيحمِّي الحديده
عا وزن وقافيه ينظم قصيده
تا يعطي وجودنا نتفة سعاده

عجايب شعركم ملها نهايه
اسمحولي قولها والشرح جايي
المشط لا تسألو بالسوق عنو
هلق ما بقا يلزم لأنو
شعر الراس صاير للقرايه

بلسان الحال ولسان الصراحه
ما فيكم بالوحي تغطو مساحه
الوهم من روسكم بالحال شيلو
بجاه ملايكة الله ودخيلو
اعطونا من بني الحلقوم راحه

الشاعر بالوعي مقرَّص عجينو
وبخلقة كلمتو معروف مينو
منو الشعر جايي بالوراثه
عنا بعض شعَّار الحداثه
ما فيهم يفهمو اللي كاتبينو

لسان الحال

انا من دون ما يعرف زماني
جيت على الدني انسان تاني
ولمطرح ما كنت حبَّيت ارجع
قبل ما دخِّن وسوكر مكاني

قدّي ما حدا بعمرو توجَّع
وتعب للراس من يمِّي اجاني
فلان على هضم حقي تشجَّع
ونجوم الضهر شوفتني فلانه

الوهم عا بساط تفكيري تربَّع
واجاني ظرف محروق الديانه
ولسان الحال بالمتر المربَّع
تا افتح سيرة وجودي عطاني

وتا حتى من الضجر ما عود افزع
الوقت عبَّيت بفراغ القناني
وجبرت الكاس انو يكون مرجع
لأني كل ما اشرب واسكر
معي بيدور موتار الغناني

صيد بمي عكره

يا بنت الناس مش يسعد مساكي
وصباحك. ان بقي مسيطر حياكي
اسمحيلي قلك بصدق العباره
منك ما اجت صوبي اشاره
وانا الآخات عم ابعت وراكي

ماشي بلا وعي والدمع بنـِّـي
ولما عرفت بالمجهول انـِّـي
لحالي قلت عا وزن وقوافي
ما بقدر اقطع لحوم المسافه
اذا بيضل يتلف حد منـِّـي

الوجع بالراس عمَّرلي عماره
بنتفة وهم حسَّبتو توارى
قلي وقاف لا تكنّس ورايي
عبكرا مع طلوع الضو جايي
لعندك. "بعد ما اعمل زيارة"

عطيت الحب اكتر من كفايه
ولحد اليوم مش اخد مدايي
اذا بيضل صيدي بمي عكره
واذا من جنس بكرا بعد بكرا
بتالت يوم بتكون النهايه


واقفه الساعه

يا دعد فيكي زاد اعجابي
ورح جنّ رح اطلع من تيابي
متل الخلق ما بقيت اقدر نام
ومن درب عمري هربت الايام
الكانت تحط فلوس بجيابي

بدَّق القلب عم قلك باصرار
لا تتركيني بين نور ونار
من ها الغياب جوارحي أنو
بالظرف ودي مرحبا كنو
لعندي ما فيكي تعملي مشوار

اخي بلاد وحيرتي قنطار
وما في عراوي تبكلت بزرار
مرمر زماني وموقفي داعى
بتضل عندي واقفه الساعه
وكل الكراسي فاضيه بالدار

قلت لهمومي من الدرب حيدو
ليي الوجع بالراس ما بريدو
سنتين صرلي بالوجع سنتين
ويوم الفرج صاير بدون جرين
وحتى يجي ما بيطلع بإيدو

مرُّون

الملكي وقع بالحب لكنُّو
القانون حب على الهدا يسنُّو
هيدا قلت للناعمه مرّون
بساعة غرام جراسها رنُّو

كان اللقا بخراج برحليون
وانس المحبه تعرَّف بجنُّو
وعا كل ضمه صرت حط سكون
وغارات صارو عواطفي يشنّو

ومن وقت ما رجعت على بدادون
صارو ظروفي من النوى يئنّو
وقلتلها مره بشعر موزون
من المستحيل مواقفي يكنّو

ليش تا طريقِك سلَّح الباطون
وخلَّى وعودي بالهوى يجنُّو
بالأمس كانت من بني الهليون
العالم تا يمشو فوقها يحنُّو

جنّيت فيكي والجنون فنون
ولا شك بقدر خبرك انُّو
ما بريد الا حد منك كون
ان كان حدك منعرض بالسوق
ببيع الدني تا اشتري منُّو


فورد البو دعسه

يا ناظمين الشعر لا تضيعو
ولا تشترو الضعف الضعف بيعو
ما في حروف البهدله بتريد
ضلّو اشطبو تا تُوصَلو لجديد
توب الشعر ممنوع ترقيعو

عا كلمة البتفوش والغرقى
ودُّو نظركم ومرقو مرقه
بالزخم خلُّو حرفكم مليان
عند الكتيبه ان طلع عريان
بتصير منو تستحي الورقه

مش بس بدنا نشم بدنا ندوق
في فرق بين مقوَّم وملووق
فينا الزمان محقق طموحو
لسابع سما بصاروخ بيروحو
"فورد البو دعسه" ما بقالو سوق

الشاعر ببحر الموهبه غطاس
والمش حدا عم يغطس بجنطاس
الشعر الما عندو من الوعي دعمه
بيكون عم يطلع بلا طعمه
وبعيّطولو حبر عا القرطاس

جينا زلط

يا قاعده رايح من الهونيك
طل الصباح وعم يصيح الديك
ليلي من الاحلام متعرّى
قولي دخيل الرب شي مره
رخصه تا حتى تشوفني بعطيك

نحنا بدل ما نجمع طرحنا
والنا شو عم بيصير ما شرحنا
وحياة عينيكي يا عيني الآن
بالذكريات الكلها الوان
عم يقعد النسيان مطرحنا

صارت القله اسمها كتره
واجر الوصل تخمين منبتره
عا الكون جينا زلط بالارهاب
ومنروح منو لابسين تياب
انما كان فينا نروح بالستره

انتي وانا بيجوز ما مننفع
منا ما فينا ناكل ونشبع
مش بس درب الملتقى مسدود
بينك وبيني حالنا موجود
ونتفه ما فينا حالنا نقشع

كاس وقناني

يا كون عمَّا تهرب سنيني
منين الدرب عا الكيف دلِّيني
معنا ما عاد تحققو الغايات
والهم صارت رقبتو تخينه

نحنا بدني فيها التفاهم مات
الواحد بعين الناس دزينه
ما في وعي عم يقطع مسافات
تا نسمع على العين لاقيني

النقمه علينا من ورانا جات
وتجنَّست بالجو عا الهينه
وصار الوجع بالراس كمّيات
وماشي الاخد عا دعسة اعطيني

يا بو الزلف نقلت من الهيهات
قالت لها رح يحترق ديني
التغيير ماشي مع محبة ذات
والامر هلق صار يعنيني

كانو القناني يلحقو المازات
تا يعملو للكاس شعنينه
واليوم صارو يصوفرو الكاسات
ويهوبرو عا مفارق الطرقات
انما زمَّرت عا الكوع قنينه


لا رحنا ولا جينا

الهام دربك بالهوى كفـِّـي
حتى بحضورك ينقرا كفـِّـي
ضعت بأنا وعامل صليبي الكاس
وعم عيد صفي عند ناس وناس
لا تسأليني وين رح صفـِّـي

زيارة نهار الحد ما نسينا
قلتي تعو ومن قبل ما مشينا
امك على الهاتف بقلة دين
وقت اللي قالت ليش تا جايين
ما عاد لا رحنا ولا جينا

قلنا منجي تا يقوم مرفعنا
وامك ما كانت تتفق معنا
بيجوز عندا صار شلش خوات
قالت لنا اربع خمس كلمات
من تمها طلعو بلا معنى

ومن جهتي باخر انا سارح
مش عم بلاقي لراحتي مطارح
ومن كتر ما عم تركض الايام
رايح من الهونيك يا الهام
عا الارض في شقفه من مبارح

الفرج من وين

يا صايره بجناح منتوفه
ودي عيونك عا الدني وشوفي
مشتاق ليكي اكتر من كتير
صرلك سنه رايح من التفكير
ولنو ارجعي عا البال نتوفه

صارو بلون الزفت ايامي
وعقرب ما عندي بساعة دوامي
بحفلة شعر لي شهر ما شاركت
اوقات عما اقعد على السكت
واوقات عم اوقف على كلامي

هم على همي لا بقا تزيدي
عيدي صفوفك بالهوى عيدي
تخمين صاير عالمي مجهول
رايح وجودي بالحياة نزول
وتا رجّعو ما بيطلع بايدي

بدي صلا الديمان وبكركي
رح دوب جسمي للعرق كركه
منوين بيجيبو الفرح من وين
ضربت السملله بالف يخزي العين
تا يصير فيها تطرح البركه

حب جديد

هلي حكاية حبها حكايه
لعندا رحت تا حقق الغايه
ولما طرقت عا بابها باصول
قالت ما بقدر سايرك عا طول
قلتلها بدون الأنا جايي

يلله عا صدري تفضلي نامي
تا نطلع ملبس على قضامي
صفوف الحضانه بالهوى عم عيد
وتا شوف شو بعمل بحب جديد
حاطط عبكرا اليوم قدامي

يا تقبريني عا الوفا ماضي
وبدي ورايي اشلح الماضي
وتا تشوف اني للصدق عنوان
كبيت بالي عا الارض منشان
بشلحة نظرها تقشعو فاضي

عني تا تبعد شبر ما بدي
عامل زنودي لراسها مخده
بحيث العراوي تبكلو بزرار
ما بخاف لو راح النظر مشوار
بالبقبشه عم شوفها حدي

همس ولمس

هلي عا ديها معيَّر كفوفي
كانت جبل واليوم نتّوفه
من بعدما فيها كنت معجوق
هلق اجتني بشم اصحا تدوق
وهيي ليوم الجوع لفلوفه

قالت غرامك ضيَّع رموزو
ايدك بقا لا تمد عا "زوزو"
قلتلها التطليع همس ولمس
مش فايقه اني قلت بالامس
شلحت النظر ما بقيت عم عوزو

العالم ضروري يركضو لينا
ضعنا وما فينا حالنا لقينا
لما ابتدينا نساقب الاوقات
صارو العقارب يعقصو الساعات
تا يزمطو من بين ايدينا

وبالمختصر رح خبرك انو
كتار المن الآخات بيعنو
الهيهات حتى تسمعي والأوف
وتا شغل بالك بالدني يوقاف
قيمي الكراسي من تحت منو

خردق وبارود

فيها اجتمعت بنفس مخضره
وقلتلها يا ست مسمرَّه
الاصفر عا وجهك ما بقا موجود
عا البحر يمكن جسمك تعرّى

يا ناعمه يم العيون السود
عليكي الجمال الصارخ تغرى
وقت البيدور مخمس المردود
عا البير لازم تنزل الجره

انتي حياتي والزمان شهود
كل الوحي عا خدودك تمرى
وللبلطجيه خردق وبارود
عند الدخول بيطلعو لبرا

من حيث انتي للكرم والجود
بفية وجودك صرت اتدرى
عندك وفا ما بيلتقالو حدود
لما لعندك من غيابي جيت
الله وكيلك رحت بالمره

عا علمها وعلمي

لما مرقت بنهار الفلاني
عا اللي هواها ما الو ديانه
قلتلها همي بلا دبار
ووقت اللي عرفت بالدني شو صار
كان الشعر شبرين عا لساني

ومن بعد دخلك ايش بتريدي
غنيت الها مقاطع جديده
وقلت لمزادي يوقع عليها
ومنشان اقرا خطوط ايديها
شلحت الجريده الكانت بايدي

وقلت من الفكر ممنوع شيلك
اتركيني بها المسا اربح جميلك
صار الضغط عندي خمس ميه
عا نص الدرب عم شوف الشهيه
شفافك دندلي صوبي دخيلك

بهاك الوقت عا علمها وعلمي
كان الوما من حلمها وحلمي
ولما من الشباك طل الضو
حتى السكت ما يسيطر على الجو
اجتمعو الحروف وطلعو كلمه

عجايب

هلي سرها عا الناس خافي
وعليها الجوع بيوشب شفافي
عليي مرقت وقالت تدنى
اهتمامك ما بقا زبون العوافي

عجيبه عمال بالشعر المحنا
بغزل تا نقول ما احلى الضيافه
بلقاك بها المسا قلبي تهنا
ولهلق بعد ما شفت الشفافه

قلت متشلقح ببيت المعنى
وعا وزن وقافيه قايم خلافي
ما بقدر للمذكر والمثنى
غني شعر والتفكير حافي

قالت يمكن الافلاس غنى
ولسانك ما بقا عنق الزرافه
قلت عا قول كم احمد وحنا
ما بقدر بالغزل اعمل عجايب
اذا باللمس ما بقطع مسافه